منتدى كمال للعلوم العربية والإسلامية

يهتم بالعلوم العربية الأزهرية والعلوم الإسلامية عموما


    مسألة ريا الواردة في كتاب الصرف

    شاطر

    تصويت

    ما رأيكم فيما فعله مؤلفو كتاب الصرف؟

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0

    Admin
    Admin

    المساهمات : 3
    نقاط : 18
    تاريخ التسجيل : 03/07/2017

    مسألة ريا الواردة في كتاب الصرف

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 06, 2017 6:34 pm

    جاء في الكتاب المدرسي: (ريا – سعيا – طغيا) وقعت الياء فيها لاما لـ (فَعْلَى) اسما ولم تقلب واوا شذوذا والقياس فيها: (روَّى – طغوى – سعوى) بقلب الياء واوا.

    التعقيب والتحليل:
    من المعلوم  أن الياء إذا وقعت لاما لـ (فَعْلَى) اسما وجب قلبها واوا مثل شروى وبقوى وتقوى.
    فإذا لم تقلب الياء – في هذه الحالة – واوا كان هذا شذوذا وهو ما حدث في: (ريا – سعيا – طغيا).
    والحروف الأصلية لكلمة (طغيا) الطاء والغين والياء والحروف الأصلية لكلمة (سعيا) السين والعين والياء.
    أما كلمة (ريا) فالقول بأنها شاذة غريب لأن بعض الصرفيين قالوا إنها صفة وليست اسما.
    وعلى فرض أنها اسم فلا ينبغي القول بالشذوذ. لماذا؟
    لأن أصل (ريا)" (رويا) - فهي مأخوذة من الفعل روى يروي.
    أنت الآن أمام ثلاثة خيارات:
    الأول: قلب الواو في (رويا) ياء حيث اجتمعت الواو والياء في كلمة واحدة والسابق منهما متأصل ذاتا وسكونا فتقول ريّا.
    الثاني: قلب الياء في (رويا) واوا حيث وقعت لاما لـ (فَعْلَى) اسما فتقول روَّى.
    الثالث: تطبيق القاعدتين السابقتين معا فتقلب الواو في (رويا) ياء حيث اجتمعت الواو والياء في كلمة واحدة والسابق منهما متأصل ذاتا وسكونا وتقلب الياء واو حيث وقعت لاما لـ (فَعْلَى) اسما فتقول ريوا.
    نحن طبقنا الخيار الأول فقلبنا واو (رويا) ياء فأصبحت (ريا) ولم نطبق الثاني ولا الثالث. فلماذا نقول على الكلمة بعد ذلك شاذة؟
    أما في الكتاب المدرسي فإنهم يقولون إنها شاذة لأننا لم نطبق الخيار الثاني.

    كمال أحمد زكي

    المساهمات : 79
    نقاط : 211
    تاريخ التسجيل : 04/07/2017

    رد: مسألة ريا الواردة في كتاب الصرف

    مُساهمة من طرف كمال أحمد زكي في الجمعة يوليو 07, 2017 4:59 pm

    ملحوظة مهمة: هناك فريق آخر من النحاة يرى أن الحروف الأصلية لـ (ريا) الراء واليا والياء والذي منع القلب هو: أنه لو قيل "ريوا" لوجب قلب الواو ياء وإدغامها في الياء لاجتماع الواو والياء في كلمة واحدة والسابق منهما متأصل ذاتا وسكونا.
    والذي يترجح عندي أن الحروف الأصلية لـ (ريا) هي روي وليس ريي..

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 7:33 pm