منتدى كمال للعلوم العربية والإسلامية

يهتم بالعلوم العربية الأزهرية والعلوم الإسلامية عموما


    أشياء محيرة ومتناقضة في كتاب الأدب القديم

    شاطر

    كمال أحمد زكي

    المساهمات : 79
    نقاط : 211
    تاريخ التسجيل : 04/07/2017

    أشياء محيرة ومتناقضة في كتاب الأدب القديم

    مُساهمة من طرف كمال أحمد زكي في الجمعة يوليو 21, 2017 1:15 am

    هذه ملاحظات على كتاب الأدب القديم أرجو أن توضع في الاعتبار في الطبعة الجديدة طبعة 2018م
    ص6: أصدر الفرنسيون جريدتين بالعربية والفرنسية وفي ص10: أصدرت الحملة الفرنسية صحيفتي العشار المصري وبريد مصر، وقد صدرا باللغة الفرنسية... ما هذا التناقض؟
    ص10: وقد صدرا... الصواب: وقد صدرتا.
    ص7: إسماعيل استجاب لللروح المصرية وفي ص10 الحركة القومية أغضبتها سياسة إسماعيل المتوسعة في الاقتراض من الغرب... ما هذا التناقض؟
    ص12: أنشأ محمد علي مدرسة لتعليم المبعوثين اللغة الفرنسية في باريس... المدرسة لم تكن في باريس وتصويب العبارة هكذا: لتعليم المبعوثين إلى باريس اللغة الفرنسية.
    ص12: أنشئت مدرسة الألسن في عهد إسماعيل سنة 1836م... مدرسة الألسن لم تنشأ في عهد إسماعيل وإنما في عهد محمد علي.
    ص12: مدرسة دار العلوم التوفيقية التي أنشئت عام 1880 ومكتب الالترجمة والتحرير الذي اقيم سنة 1881م لم يكونا في عهد إسماعيل كما تقولون وإنما في عهد توفيق. وانظروا إلى التواريخ وإلى كلمة التوفيقبة.
    ص12: أنشئت مدرسة الألسن عام 1836م وفي ص20: سنة 1835م... ما هذا التناقض؟
    ص16: أول مدرسة للترجمة مدرسة الإدارة والألسن... الصواب أن أول مدرسة للترجمة هي الألسن وليست الإدارة والألسن.
    ص23: سافر - يعني: محمد عبده - بدعوة من أستاذه جمال الدين الأفغاني إلى باريس سنة 1884م وأسس بها صحيفة العروة الوثقى... محمد عبده لم يؤسس صحيفة العروة الوثقى منفردا وإنما أسسها بالاشتراك مع أستاذه جمال الدين الأفغاني ولذا فتصويب العبارة السابقة يكون بشيء صغير جدا وهو زيادة ألف التثنية في كلمة (أسس) فتكون العبارة هكذا: سافر بدعوة من أستاذه جمال الدين الأفغاني إلى باريس سنة 1884م وأسسا بها صحيفة العروة الوثقى.
    ص28: فالكاتب يوجه اهتمام القارئ إلى حيث يريد تسليط الضوء ويلفت الانتباه... إما أن تحذفوا عبارة: (ويلفت الانتباه) وإما أن تقولوا: تسليط الضوء ولفت الانتباه.
    ص42: عرفت بجماعة أبوللو بهذا الاسم. الصواب: عرفت جماعة أبوللو بهذا الاسم من غير باء في كلمة (جماعة).
    ص44: سؤال: (تخير) نمرة (هـ): اشتهر شعر مدرسة الديوان بـ (نزعة الحزن - النزعة الفكرية - اليأس - تقليد القدامى)... في الحقيقة شعرهم اتسم بكل السمات السابقة ما عدا الرابعة ولذا فالصواب أن يقال: اشتهر شعر مدرسة الديوان بكل ما يأتي ما عدا (نزعة الحزن - النزعة الفكرية - اليأس - تقليد القدامى).
    ص137: مرة تقولون: عدد أسس بناء المسرحية ثلاثة ومرة تقولون خمسة. ما هذا التناقض؟
    ص139: الناضجة فنية... الصواب: الناضجة فنيا.


    يتبع إن شاء الله بملاحظات على النصوص

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 7:21 pm