منتدى كمال للعلوم العربية والإسلامية

يهتم بالعلوم العربية الأزهرية والعلوم الإسلامية عموما


    هفوات كتاب الصرف

    شاطر

    كمال أحمد زكي

    المساهمات : 79
    نقاط : 211
    تاريخ التسجيل : 04/07/2017

    هفوات كتاب الصرف

    مُساهمة من طرف كمال أحمد زكي في السبت يوليو 29, 2017 10:15 am

    صحيح أن مناهج الأزهر تطورت كثيرا وأصبحت أكثر سهولة ووضوحا لكن تبقى بعض الهفوات لا أدري ما مصدرها.
    وهذه محاولة مني لبسط هذه الهفوات لعلها تجد آذانا مصغية عند المسؤؤلين عن تطوير مناهج الأزهر:
    ص10 مواضع همزة الوصل في الأفعال: أمر الثلاثي الذي سكن ثانيه في المضارع ... لعلكم تقصدون أمر الثلاثي الذي سكنت فاؤه في المضارع فثاني الفعل هو العين وليس الفاء.
    ملحوظة: هناك افعال أمر سكنت ا فاؤها في المضارع وعلى الرغم من ذلك ليس فيها همزة وصل مثل (سل) و(كل) و(مر) و(خذ) أمر (سأل) و(أكل) و(أمر) و(أخذ).
    ص24 أتيتم بهذا البيت: أالحق إن دار الرباب تباعدت ...إلخ في الأسئلة ونسيتم أن تأتا به في الشرح.
    ص40 (عيائل) وقعت الياء ثاني حرفي علية ... ينبغي أن تضيفوا هذه العبارة بعد وقعت الياء فتقولوا وقعت الياء (المنقلبة عن واوا) ثاني حرفي علة. أو تضعوها في الهامش.
    ص44 أذا كانت الواو الثانية متحركة منقلبة عن ألف زائدة ... بدلا من قولكم: منقلبة عن ألف زائدة قولوا: (عارضة) كما قلتم في الحالة الرابعة!
    ص58 قلب الهمزة الثانية واوا: الهمزتان مفتوحتان مثل: (أواكل وأواخذ وأوابق) جمع (آكل وآخذ وآبق) ... هل هذه الكلمات على وزن فاعل أم على وزن أفعل؟ إن كانت على وزن فاعل فهذه الجموع خطأ لأن فاعل - للعاقل المذكر - لا تجمع على فواعل وأمر ثان أن ما حدث هو قلب الألف واو وليس الهمزة، وإن كانت على وزن أفعل فهذه الجموع صحيحة لكن أين التشكيل؟
    ص64 بين ما حدث في الكلمات الآتية من إبدال: إيقاف ... ليس هذا موضعها وإنما توضع في اسئلة قلب الواو ياء.
    ص97 جنى... أيضا أتت في غير موضعها وينبغي أن توضع في اسئلة قلب الواو والياء ألفا.
    ص97 عصي بفتح العين وكسرها ... بل بضم العين وكسرها.
    ص116 الشرط الخامس (من شروط قلب الواوا والياء ألفا): إذا كانتا في موضع اللام وجب ألا يقع بعدهما ألف الاثنين في الفعل ... وماذا لو وقع بعدهما ألف التثنية في الاسم مثل (عصوان) - وأنت سالت عن هذه الكلمة في ص121 - أو فتيان؟ فكان ينبغي أن تقول: إذا كانتا في موضع اللام وجب ألا يقع بعدهما ألف الاثنين. ولا تزد على ذلك.
    ص118 الشرط التاسع (من شروط قلب الواوا والياء ألفا): ألا يكون بعدهما حرف يستحق الإعلال بأن يقلب ألفا مثل: (الهوى والحيا) فاصلهما (هوو وحيو) ... الحيا ليس اصلها: حيو وإنما أصلها: حيي وإذا أردت مثالا لما اصله الواو فـ (الحوى): أصلها: (حوو) لأنها من الحوَّة وهي سمرة الشفتين كما في (التصريح على التوضيح للأزهري).
    ص121 لماذا لم تقلب الياء ألفا في: (اسعين) ... لو كانت الكلمة (اسعَيْنَ) فالجواب لأن الياء ساكنة ولو كانت الكلمة (اسعينَّ) فالجواب لأنها وقعت في موضع اللام وبعدها نون التوكيد. لكن أنت لم تذكر أن من شروط قلب الواو والياء ألفا: ألا تقعا في موضع اللام ويقع بعدهما نون التوكيد. فكان ينبغي أن تزيد هذا الكلام في الشرط الخامس ص116.
    ص134 قاتن ... بل هي قاتم فطالما تتكلمون عن إبدال النون ميما وتذكرون المبدل مثل حمظل وبنام فكان ينبغي أن تأتوا بالمبدل في هذه الكلمة أيضا فتقولوا: قاتم.
    ص188 السؤال: صغ من الفعل "ستصل وزن فاعله ، ثم اجمعه على فواعل ، بيّن ما حدث فى الجمع من تغيير و سببه و حكمه ... السؤال بهذه الطريقة "وزن فاعله" خطأ لأن فاعل للعاقل المذكر لا يجمع على فواعل. وربما تقصدون: "وزن منه فاعلة" - بالتاء المربوطة.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 7:34 pm