منتدى كمال للعلوم العربية والإسلامية

يهتم بالعلوم العربية الأزهرية والعلوم الإسلامية عموما


    عندي فأرة وقطة

    شاطر

    كمال أحمد زكي

    المساهمات : 96
    نقاط : 252
    تاريخ التسجيل : 04/07/2017

    عندي فأرة وقطة

    مُساهمة من طرف كمال أحمد زكي في الإثنين يوليو 31, 2017 12:20 pm

    في بيتنا فأر له شكل مخيف     يأكل ما نأكله حتى الرغيف
    يا ويلتي حين رأيت نابه            رأيت فيلا يبتدي شبابه
    لا يترك الطماطم ولا البصل     ولا الخيار والقثاء والعسل
    له بها علامة مميزة             مقرفة سوداء مثل الترمسة
    حين أراها بالطعام أجزع             أمتنع عن أكله وأمنع
    وأمسك عن الطعام يومي      الصوم خير فاعلموا يا قومي
    أجري وراءه طويلا لا أقف       كأنه لاعب كرة محترف
    إذا نوى دخول حجرة فلا           يكل أو يمل حتى يدخل
    كل رجائي أن يلاقي حتفه           أقبح به حين يهز أنفه
    أراه حينما أقف أو أسير    أخاف أن يصعد لي على السرير
    ما حيلتي في هذه الفويسقة      أخشى بأن تظن عيني فستقة
    جربت قطة له لتقلعه                لكنني رأيتها تلهو معه
    يا أسفي قد أخفقت ذي الخطة      وصار عندي فأرة وقطة

    كمال أحمد زكي

    المساهمات : 96
    نقاط : 252
    تاريخ التسجيل : 04/07/2017

    رد: عندي فأرة وقطة

    مُساهمة من طرف كمال أحمد زكي في الإثنين يوليو 31, 2017 12:49 pm

    فأرة البيت هي الفويسقة التي أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بقتلها في الحل، والحرم. وأصل الفسق الخروج عن الاستقامة، والجور وبه سمي العاصي فاسقا، وإنما سميت هذه الحيوانات فواسق على الاستعارة لخبثهن وقيل لخروجهن عن الحرمة في الحل، والحرم أي لا حرمة لهن بحال.
    روى الحاكم عن عكرمة عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: «جاءت فأرة فأخذت تجر الفتيلة فذهبت الجارية تزجرها فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: دعيها فجاءت بها فألقتها بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على الخمرة التي كان قاعدا عليها فأحرقت منها موضع درهم فقال - صلى الله عليه وسلم - إذا نمتم فأطفئوا سرجكم، فإن الشيطان يدل مثل هذه على هذا فتحرقكم» ، ثم قال صحيح الإسناد.
    وفي صحيح مسلم وغيره «أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بإطفاء النار عند النوم وعلل ذلك بأن الفويسقة تضرم على أهل البيت بيتهم» . قال في حياة الحيوان وليس في الحيوان أفسد من الفأر لا يبقي على خطير ولا جليل إلا أهلكه وأتلفه ولعل النبي - صلى الله عليه وسلم - سماها فويسقة كما سماها نوح - عليه السلام -، أو يكون النبي - صلى الله عليه وسلم - حكى قولهم بحروفه، وأنها كانت تعرف من حينئذ بالفويسقة وخاطب الصحابة - رضي الله عنهم - بحسب ما عندهم من العلم بتسميتها بذلك.
    فقد روى البخاري وأبو داود والترمذي عن جابر - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «خمروا الآنية، وأوكئوا الأسقية وأجيفوا الأبواب وكفوا صبيانكم، فإن للجن سيارة خطفة وأطفئوا المصابيح عند الرقاد، فإن الفويسقة ربما أخذت الفتيلة فأحرقت أهل البيت» .
    قيل سميت فويسقة لخروجها على الناس واغتيالها إياهم في أموالهم بالفساد. وأصل الفسق الخروج كما ذكرناه آنفا. ومن هذا سمي الخارج عن الطاعة فاسقا يقال فسقت الرطبة عن قشرها إذا خرجت عنه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 4:26 am